منــــــتديات الملــــــــيكي
اهلا ومرحبآ بك زائرنا الكريم كم يسعدنا ويشرفنا انضمامك الينا

وتواجدك بينا محل فخر واعتزاز منتديات المليكي


 
الرئيسيةالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فتوى - حذف المشاركات المخالفة وهل يقبل دعاء أصحابها على من حذف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
القيصر


avatar

عدد المساهمات : 662
نقاط : 1580
السٌّمعَة : 40
تاريخ التسجيل : 03/02/2012
الموقع : http://almolaiki2010.yoo7.com/

مُساهمةموضوع: فتوى - حذف المشاركات المخالفة وهل يقبل دعاء أصحابها على من حذف   الإثنين مارس 12, 2012 6:05 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فضيلة الشيخ عبد الرحمن السحيم.
إحنا مجموعة مشرفين منتدى إسلامي على منهج أهل السنة والجماعه,ويبنبذ مايخالف الشريعه ,ولايسمح بمايغضب الله أن يكون فيه,من مواضيع أو صور مخالفه .
ولايسمح بالبدع أن توضع أو تنقل إليه.
أو رافضي يعلن رافضيته .
و( نطبق قوانين المنتدى)من نقل وحذف وتنبيه .
وتبليغ عن المخالفات وتتبع الأعضاء والتبليغ عن المخالفات.
ونحتسب الأجر في ذلك.
السؤال
______
الأعضاء يدعون علينا ,ويتمنون العذاب لنا بجميع أشكاله وألوانه.
( ومن دعائهم أن يبلانا بالغالي)
وحسبي الله ونعم الوكيل .
وراح أكون خصيمتك يوم القيامة !
وهذا يضايقنا,ونفكر نترك المنتدى ,والمنتدى حسافه يترك.
لإنه فائدته واضحه جداً
والسبب
الخوف من الدعاء.
مع العلم {أنا لا نحذف إلا ما يخالف الشرع ويغضب الله}
هل دعائهم وتحسبهم علينا يصيبنا .
وما حكم دعائهم علينا؟
لاحرمكم الله الأجر




الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا .

العلماء يقولون : الدعاء بِقَدْر الْمَظَالِم .
فإذا دعا غير المظلوم على غيره كان مُعْتَدِيًا في دعائه ، ولا يُستجاب للمُعْتَدِي في دعائه ؛ لأن الاعتداء في الدعاء مِن موانع إجابة الدعاء ، لقوله تعالى : (ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ) ، ولقوله عليه الصلاة والسلام : إنه سيكون قوم يعتدون في الدعاء ، وقرأ : ( ادْعُواْ رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ ) . قال شعبة [ أحد رواته ] : لا أدري قوله : (ادْعُواْ رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَة) هذا مِن قَول سَعد أو مِن قول النبي صلى الله عليه وسلم . رواه أحمد وأبو داود وابن ماجه . وحسّنه الألباني .
وفي حديث عَبْد اللّهِ بْن مُغَفّل : سَيَكُونُ قوْمٌ يَعْتَدُونَ فِي الدّعَاءِ . رواه أحمد وأبو داود وابن ماجه وابن حبان والحاكم ، وقال : صحيح الإسناد .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية : يَأثم مَن يَدعو على غَيره عُدوانا . اهـ .

ولا يجوز لأحد أن يدعو على مُسلم بِغير وَجه حقّ ، فإن دَعَا بغير حقّ رَجَعَت دعوته عليه ، وأصَابَته هو ، قياسا على اللعن ، كما في حديث ابن عباس رضي الله عنهما أن رجلا لعن الريح عند النبي صلى الله عليه و سلم ، فقال : لا تلعن الريح ، فإنها مأمورة ، وإنه مَن لعن شيئا ليس له بأهل رَجَعَت اللعنة عليه . رواه أبو داود والترمذي ، وصححه الألباني .

وفي حديث زيد بن خالد الجهني رضي الله عنه قال : لعن رُجل دِيكًا صاح عند النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : لا تلعنه فإنه يدعو إلى الصلاة . رواه الإمام أحمد . وقال الشيخ شعيب الأرنؤوط : رجاله ثقات رجال الشيخين ، وقد اخْتُلف في وَصْله وإرساله ، فصحح أبو حاتم والبزار وأبو نعيم وَصْله ، وقال الدارقطني : المرسل أشبه بالصواب . اهـ .

وفي حديث أبي الدرداء رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إن العبد إذا لَعن شيئا صَعَدت اللعنة إلى السماء ، فتُغْلَق أبواب السماء دونها ، ثم تَهبط إلى الأرض فَتُغْلَق أبوابها دونها ، ثم تأخذ يمينا وشمالا ، فإذا لم تجد مَسَاغًا رَجَعت إلى الذي لُعن ، فإن كان لذلك أهلاً وإلاَّ رَجَعت إلى قائلها . رواه أبو داود ، وحسّنه الألباني .

وسبق :



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


هل الدعاء على المسلم من كبائر الذنوب ؟







وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


لا يجوز الدعاء على أحدٍ مِن المسلمين مِن غير سبب يقتضي الدعاء ، إلاّ أن الدعاء لا يَصِل إلى أن يكون كبيرة مِن كبائر الذنوب ؛ لأن الكبيرة ما تُوعِّد فاعلُه بلعنةٍ أو بنارٍ أو ترتّب على فعله حدٌّ في الدنيا أو الآخِرة .


قال شيخ الإسلام ابن تيمية : يَأثم مَن يَدعو على غَيره عُدوانا . اهـ .


وقد ذَكَر غير واحد مِن أهل العِلم الخلاف في الدعاء على العُصاة ، أو لعنهم .
قال الإمام البخاري : بَابٌ مَا يُكْرَهُ مِنْ لَعْنِ شَارِبِ الْخَمْر .
وفي قوله عليه الصلاة والسلام : " لا تَكُونُوا عَوْنَ الشَّيْطَانِ عَلَى أَخِيكُمْ " قال ابن حجر في حُكم لعن شارِب الخمر : وَصَوَّبَ ابْنُ الْمُنِيرِ أَنَّ الْمَنْعَ مُطْلَقًا فِي حَقِّ الْمُعَيَّنِ ، وَالْجَوَازَ فِي حَقِّ غَيْرِ الْمُعَيَّنِ ؛ لأَنَّهُ فِي حَقِّ غَيْرِ الْمُعَيَّنِ زَجْرٌ عَنْ تَعَاطِي ذَلِكَ الْفِعْلِ ، وَفِي حَقِّ الْمُعَيَّنِ أَذًى لَهُ وَسَبٌّ ، وَقَدْ ثَبَتَ النَّهْيُ عَنْ أَذَى الْمُسْلِمِ ...
[size=21]قَالَ النَّوَوِيُّ فِي "الأَذْكَارِ" : وَأَمَّا الدُّعَاءُ عَلَى إِنْسَانٍ بِعَيْنِهِ مِمَّنِ اتَّصَفَ بِشَيْءٍ مِنَ الْمَعَاصِي فَظَاهِرُ الْحَدِيثِ أَنَّهُ لا يَحْرُمُ ، وَأَشَارَ الْغَزَالِيُّ إِلَى تَحْرِيمِهِ ، وَقَالَ فِي "بَابِ الدُّعَاءِ عَلَى الظَّلَمَةِ" بَعْدَ أَنْ أَوْرَدَ أَحَادِيثَ صَحِيحَةً فِي الْجَوَازِ قَالَ الْغَزَالِيُّ : وَفِي مَعْنَى اللَّعْنِ الدُّعَاءُ عَلَى الإِنْسَانِ بِالسُّوءِ حَتَّى عَلَى الظَّالِمِ مِثْلَ " لا أَصَحَّ اللَّهُ جِسْمَهُ " وَكُلُّ ذَلِكَ مَذْمُومٌ . انْتَهَى . وَالأَوْلَى حَمْلُ كَلامِ الْغَزَالِيِّ عَلَى الأَوَّلِ ، وَأَمَّا الأَحَادِيثُ فَتَدُلُّ عَلَى الْجَوَازِ . اهـ .


والله تعالى أعلم .




المجيب الشيخ/ عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد

[/size]




وإذا كان ما يتم تطبيقه مما نُصّ عليه في قوانين وأنظمة المنتدى ، فلا يحقّ لأحد الاعتراض ؛ لأنه لَمّا سجّل اطّلع على قوانين المنتدى ، أو هكذا كان يُفترض !

وسبق :


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لما يحبه ويرضاه..
شيخنا الفاضل
أعرف كثير من الأخوات هداهم الله
إذا توفي أحد من الأشخاص من قرابتهم قالوا هذا بسبب دعائي لأني أدعي عليهم ليل نهار
أو أن يحدث مشكلة بسيطة بين الناس قالت هذا بسبب دعائي
توفي شخص أيام العيد وجاءت زوجته وقالت توفي بسبب أنني قلت اللهم في هذا العيد احرمهم السعادة ومات أبوهم ما رأيك في ذلك
جزاك الله خير


الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا .
هذا اغترار واعتداء .
أما الاغترار فلأن الإنسان يظن أن ما أصاب فلانا كان بِدعائه ، ويظن أنه مُجاب الدعوة !
وأما الاعتداء فالدعاء على المسلمين ، والفَرَح بِما يُصيب الآخرين من المسلمين ، وعدم مراعاة شعور الآخرين ، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : لا تَسُبّوا الأموات فتؤذوا الأحياء . رواه الإمام أحمد والترمذي ، وصححه الألباني والأرنؤوط .
ورحم الله شيخ الإسلام ابن تيمية إذا كان يدعو لخصومه ولا يدعو عليهم !
قال ابن القيم رحمه الله : وجئت يوما مُبَشِّرًا له بِمَوت أكبر أعدائه وأشدّهم عداوة وأذى له ، فنهرني وتنكّر لي واسترجع ، ثم قام من فوره إلى بيت أهله فعزّاهم وقال : إني لكم مكانه ، ولا يكون لكم أمر تحتاجون فيه إلى مساعدة إلاَّ وساعدتكم فيه ، ونحو هذا مِن الكلام ، فَسُرّوا به ، ودَعوا له ، وعَظّموا هذه الحال منه . فرحمه الله ورضي عنه . اهـ .
والله تعالى أعلم .


المجيب الشيخ/ عبدالرحمن السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد


_________________










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almolaiki2010.yoo7.com/
 
فتوى - حذف المشاركات المخالفة وهل يقبل دعاء أصحابها على من حذف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منــــــتديات الملــــــــيكي  :: المنتدى الاسلامي :: المنتدى الاسلامي العام-
انتقل الى: